مؤتمر إطلاق المشروع

بتاريخ 15 أغسطس/آب 2023، أطلق “منبر منظمات المجتمع المدني” مشروع “حماية” الهادف لحل الإشكالات القانونية التي يواجهها اللاجئون، خاصة السوريون، في تركيا، في إسطنبول التركية. وتم الإعلان عن المشروع في مؤتمر صحفي في مدينة إسطنبول التركية، وحضر المؤتمر أكثر من 100 ناشط حقوقي سوري ومجموعة من منظمات المجتمع المدني السورية، بالإضافة إلى وسائل إعلام عربية.

وألقى البيان التأسيسي الأستاذ محمد أكتع، مدير “منبر منظمات المجتمع المدني”، وقدّم الأستاذ سنان بيانوني، مدير مشروع “حماية”، عرضاً مفصلاً لأهداف المشروع، بينما ألقى الأستاذ خالد العيسى، رئيس مجلس إدارة “منبر منظمات المجتمع المدني”، كلمة حول أهمية المشروع في الوقت الحالي والتحديات التي تواجه اللاجئين قانونياً. كما شاركت الأستاذة هدى أتاسي والأستاذ سليمان سلامة، أعضاء مجلس الإدارة، بمداخلات حول الإضافة التي يقدمها المشروع للاجئين وسبل دعمهم.

وتضمن المؤتمر ورشة عمل لمناقشة أفكار وحلول ونصائح تهدف لنجاح مشروع “حماية”. شارك في الورشة الأستاذ خالد العيسى، رئيس مجلس الإدارة، والأستاذ محمد أكتع، مدير “منبر منظمات المجتمع المدني”، والأستاذ سنان بيانوني، مدير مشروع “حماية”، إلى جانب الحضور المتفاعل للاستفادة من الأفكار المطروحة.

جاء إطلاق المشروع استجابةً للتحديات القانونية التي يواجهها السوريون في تركيا، التي أصبحت عائقاً أمام اندماجهم ومساهمتهم الإيجابية في المجتمع، وأعلن “منبر منظمات المجتمع المدني”، بحضور العديد من الشخصيات البارزة في المجتمع السوري في تركيا، إطلاق مشروع “حماية”.

مشروع “حماية” يأتي بعد سنوات من التعاون والجهود المشترك التي بذلها منبر منظمات المجتمع المدني لدعم آلاف السوريين الذين تقطعت بهم السبل القانونية، من خلال عمليات الوساطة والمناصرة لتحسين البيئة القانونية للسوريين في تركيا. في وقت، تزايد فيه حجم المسؤولية، مع التزامنا بتطوير القدرات وتقديم حلول مستدامة للأشقاء السوريين.

يعمل مشروع “حماية” بإشراف منبر المجتمع المدني، ولديه فريق متخصص وملتزم لتقديم الدعم القانوني للاجئين وحل الإشكالات القانونية التي يواجهها اللاجئون السوريون في تركيا، من خلال ثلاث مسارات رئيسية: تعزيز التوعية القانونية لدى اللاجئين، وإقامة آليات فعالة لتلقي وحل مشاكلهم، وتوثيق مهني للحالات للاستفادة منها لتحسين البيئة القانونية.

تشمل جهود رفع الوعي القانوني منصات مشروع “حماية” على مواقع التواصل الاجتماعي وعقد الندوات، بهدف تعريف اللاجئين بحقوقهم وواجباتهم وتوجيههم لطرق الحل القانونية لمشكلاتهم وتشجيعهم على تسوية أوضاعهم القانونية في تركيا. ويُخصص مسار استقبال الحالات لتقديم الدعم للأشخاص المعرضين لأزمات قانونية تتطلب التدخل والإرشاد، وخاصة تلك المتعلقة بالتمييز أو الإشكالات البيروقراطية.

يتميز المشروع بأنه يتم إطلاقه بواسطة منبر منظمات المجتمع المدني، وهو اتحاد غير ربحي مستقل وكيان قانوني مسجل في “المديرية العامة لإدارة العلاقات مع المجتمع المدني” التركية، يضم مؤسسات المجتمع المدني سورية الأصل-تركية المنشأ، مما يؤكد شرعيته وعلاقاتها الوثيقة مع الجهات الحكومية والحقوقية والمدنية المعنية بشؤون حقوق اللاجئين.

في “منبر منظمات المجتمع المدني”، ندرك حجم التحديات التي يواجهها السوريون في تركيا، ونواصل الجهود لتطوير قدراتنا وآلياتنا لتقديم الدعم اللازم والحلول المستدامة لأبناء شعبنا السوري.

شاركها مع أصدقائك!

لطلب الدعم القانوني

Scroll to Top